• الأربعاء 12 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:24 ص
بحث متقدم
اعترافات "عاكف"..

فتح المطار بالقوة سبب الحكم بالإعدام علي المرشد

الحياة السياسية

المرشد السابق مهدي عاكف
المرشد السابق مهدي عاكف

عبد القادر وحيد

تعقدت الأزمة بين السلطة في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر  وجماعة الإخوان المسلمين بسبب اعتراضهم علي معاهدة الجلاء.

وقال المرشد السابق، محمد مهدي عاكف، في مذكراته التي نشرها موقع "عربي 21"، إن مرشد الإخوان وقتها " حسن الهضيبي"  الإخوان قام بجولة في السعودية وسوريا ولبنان في شهر يوليو 1954م، بسبب اعتراض الإخوان علي معاهدة الجلاء.

وأضاف أن الإخوان وقتها تدارسوا فيما بينهم هل سيبقي المرشد خارج البلاد أم يعود إلي مصر ، لافتا إلي أن الجميع اتفقوا على عودته، فعاد في 22 أغسطس من نفس العام.

وتابع "عاكف": وفي أثناء ذلك، نما إلى علم الإخوان أن المرشد العام في خطر ، وفكر الإخوان بالذهاب للمطار، لكن لعدم الرغبة في الصدام مع السلطة، اتفق الإخوان على انتظار المرشد العام في المركز العام، وكلفوني بالتوجه إلى المطار لاستقبال المستشار الهضيبي.

وأوضح في روايته:  أنه حينما اتجهت لمطار ألماظة بصحبة االقيادي الإخواني  محمد خميس حميدة، وجدت المطار قد تحول إلى ثكنة عسكرية من كثرة ما فيه من القوات، ووجدت أعدادا كبيرة من إخوان الأقاليم الذين لم يصلهم ما تم الاتفاق عليه من قادة الإخوان، وكنت قد أعددت سيارة غير سيارة المرشد، واستقبلناه، وركب السيارة بجوار الدكتور خميس، وركبت أنا في الأمام.

يقول عاكف في مذكراته: فوجئت بمن يقول إن عربية المرشد العام هي التي ستخرج فقط من المطار، فوقفت وقلت: عربية المرشد العام ستكون آخر سيارة تخرج من المطار، حيث جاء مدير أمن القاهرة وقتها ، أحمد صالح، وأخبرته بأنه قد تبقت دقيقتان، وإن لم يخرج الجميع، فأنا سأفتح البوابة بالقوة، ففتحوا البوابة، وقلت لجموع الإخوان: "لا تتوقفوا لأي سبب"، حتى وصلنا إلى المركز العام، ووجدنا الأعداد الغفيرة في انتظارنا، وكان هذا هو السبب الرئيسي في الحكم عليّ بالإعدام، وليس ما قمت به نحو أحد ضباط الإخوان العبد المنعم عبد الرؤوف ، الذي ساعدته في الهروب من السجن.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى