• الثلاثاء 21 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر05:33 م
بحث متقدم

مصر ترد على طلبات الشرب من تابوت الإسكندرية: «مية مجاري»

آخر الأخبار

تابوت الإسكندرية
تابوت الإسكندرية

محمد عبدالرحمن

ردت مصر على دعوات كشفت عنها تقارير غربية بأن مجموعات دشنت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بشرب المياه التي عُثر عليها داخل التابوت المُكتشف حديثًا بالإسكندرية كونه به إكسير الحياة، أو الزئبق الأحمر.

ودشن عدد من الأشخاص عريضة على الموقع الإلكتروني الشهير "Change.org " للمطالبة بتمكينهم من الشرب من السائل الأحمر، رافضين تصريحات المسؤولين المصريين بأن السائل "مياه صرف صحي".

ووقع العريضة أكثر من ستة آلاف شخص على الموقع الأمريكي المتخصص في إتاحة الفرصة لأفراد عاديين في إطلاق مبادرات عامة ودولية للفت الانتباه لقضايا معينة أو لحث الحكومات على تلبية مطالب محددة.

وتحمل العريضة عنوان "دع الناس يشربون من السائل الأحمر في التابوت المظلم"، حيث يعتقد القائمون على العريضة أن السائل "مشروب قوة" هائل، نظرا لأن التابوت يعود إلى فترة ما قبل الميلاد في العصر البطلمي.

بدوره، قال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، السبت، إن "السائل الذي وجد بداخل التابوت ليس عصيرًا للمومياوات به إكسير الحياة أو الزئبق الأحمر، كما يشاع، بل هي مياه للصرف الصحي تسربت عبر فجوة صغير في التابوت"، لافتًا إلى أن "الأخصائيين أخذوا عينة من هذا السائل لتحليلها ومعرفة مكوناته".

وأوضح "وزيري"، في بيان لوزارة الآثار، "تصريحاتي كانت مجرد وصف لشكلها وحالتها وليس لها أية صلة بكونها تخص عساكر في الجيش من عدمه، ولكن الدليل الوحيد حتى الآن هو وجود أثر لضربة سهم حربي في جبهة أحد الجماجم".

وأكد أن "الموقع ليس ملكيًا ولا يوجد على التابوت أية نقوش أو كتابات هيروغليفية أو يونانية تدل علي هوية صاحبه أو الحقبة الزمنية التي يرجع إليها".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • مغرب

    06:37 م
  • فجر

    04:00

  • شروق

    05:29

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:37

  • عشاء

    20:07

من الى