• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:22 ص
بحث متقدم
داخل قفص المحكمة..

تفاصيل جديدة حول اعتداء الـ«دواعش» على «دومة»

آخر الأخبار

أحمد دومة
أحمد دومة

حسن عاشور

كشفت نورهان حفظي، زوجة الناشط السياسي أحمد دومة، تفاصيل جديدة حول واقعة اشتباك مجموعة من المنتمين لتنظيم "داعش" مع زوجها ومحاولة قتله.

وقال حفظي عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إن أحمد مصاب بجرح بين الحاجبين ونزيف غزير من الأنف، جراء قيام مجموعة من السجناء المحسوبين على "تنظيم الدولة" بالاعتداء عليه.

وأضافت أن الاعتداء على زوجها وقع أثناء مثوله أمام المحكمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، فيما تمكنت قوة الحراسة من إنقاذه من أيديهم بصعوبة.

وأشارت إلى أن "دومة" كان متواجدًا داخل غرفة الحجز برفقة الحرس وهو عبارة عن 3 ضباط أحدهم عقيد ومن 2 إلى 3 مجندين، لافتة إلى أن زنازين الحجز كلها مفتوحة، وكان فيها ما يقرب من 300 متهم بالانتماء لـ "تنظيم ولاية سينا".

وأوضحت أنه "مع دخول وافدين على جهاز التفتيش واحد منهم الجهاز صفّر وهو بيمر فالأمن دخله الأوضة اللي فيها احمد (المفتوحة برضه) عشان يتفتش ذاتي".

وتابعت: "أحمد وقف بعيد وأداله ظهره عشان بدا يتفتش لكن الباقيين لمحوه ومع تهليل أول واحد فيهم بأن الكافر أحمد دومة هنا وهنقتلك يا كافر إلى آخره بدأوا كلهم يخرجوا من الزنازين وفي ثواني بقوا جوا الأوضة، عسكري لحق وقفل باب من أبواب الحجز لولاه كان عدد أكبر خرج والوضع بقى كارثي".

واستدركت حفظي قائلة: "الوضع تفاقم بسرعة وبصعوبة الضباط والعساكر والعقيد واحمد قدروا يدخلوا جوا واحدة من الزنازين وقفلوا على نفسهم فانتظار قوات مكافحة الشغب، العساكر والاتنين ضباط نالهم نصيب كبير من الأذى أحمد بيوصف إنهم اتبهدلوا جدا (بنشكركم فعلا) لكن بنأكد أن في مهمل مسئول عن الحالة اللي كان عليها الحجز عرض حياة احمد وحياتكم لخطر كبير ضروري ميتكررش".

واستطردت: "بعد سيطرة قوات مكافحة الشغب على الوضع مدير الأمن انتقل للحجز وكان ثائر جدا على مسئولين التامين وقال لأحمد احكيلي، مسئولين التامين كانوا كذبوا عليه وقالوا إن احمد طلب يخرج الحمام وهو رايح التانيين كانوا داخلين فحصل كل ده.. أحمد طلب منه يراجع الكاميرات فالمسئولين عن المعهد قالوا إن الكاميرات كلها بايظة".

وأردفت في روايتها حول تفاصيل الاشتباكات بين المنتمين لداعش وزوجها، قائلة: "مدير الأمن عمل محضر بالواقعة للوزارة وخد فيها كل الأقوال _ متشكرين بس المهم تعملوا حاجة بجد وحياته متتعرضش للخطر تاني _ وخدوا كمان عدد من اللي اشتركوا في الاعتداء ..(كل اللي كان عليهم اثر دم واتنين الضباط اتعرفوا عليهم)

 واختتمت: "لسه النيابة منتقلتش للسجن عشان تاخد أقوال أحمد في الواقعة، دكتور محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان طلب من الداخلية زيارة رسمية لأحمد".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى