• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:47 ص
بحث متقدم
بالفيديو..

شهادات جديدة عن العبارة "السلام 98"

الحياة السياسية

شهادات جديدة عن العبارة "السلام 98"
شهادات جديدة عن العبارة "السلام 98"

عبد القادر وحيد

تسبب مقطع فيديو انتشر على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في كشف حقائق جديدة ومبكية عن ضحايا العبارة "السلام 98" .

كان حساب على تويتر قد أعاد مقطع فيديو لصوت استغاثة قبطان عبارة السلام 98 قبل الغرق مباشرة.

أقارب الضحايا وعمال كانوا علي متن السفينة قبل غرقها كشفوا عن مشاهد ووقائع جديدة من خلال التعليقات التي أظهرت جزءًا من حقائق أكبر حدثت بالواقعة.

وغرد  حساب الفهمي قائلاً: "أنا شاركت في أعمال الإنقاذ من الجانب السعودي، ما حدث لا زلت أذكره رغم مضي عدة سنين على الحادثة ، الله يرحمهم أجمعين".

وغرد آخر: "مات فيها اتنين من قرايبي منهم واحد مطلعش تاني من البحر والتاني اندفن علي مرتين كانت أيام صعبة جداً علينا الله يرحمهم ويرحم كل ضحايا العبارة".

كما أرفق حساب طليعة صورة لحقائب الضحايا والتي كان مكتوبا عليها " رحلة سعيدة"، قائلاً: من الحاجات بتاعتهم اللي لقيوها بعد مالقيوا العبارة.

وغرد حساب أهلاوي الهوي: "كان يدرسني مدرس فاضل له فضل في تعليمي مصري جاء خبر انه جاه ولد بعد ثلاث سنين زواج وتوفى فيها اسال الله ان يغفر له ويغفرلهم ويرحمهم نسال الله العافيه".

وكشف حساب ميدو عن واقعة أليمة قائلا : "انا اعرف واحد من ضحايا العبارة عاش ف المياة 3ايام لحد م نصة بقا دايب ف المياة وعايش الحمد لله وخلف محمود وملك  الحمد لله".

وقال حساب أحمد : "المركب دي كنت شغال عليها قبل ماتغرق بسنتين ناس كتير اعرفهم غرقوا فيها ربنا يرحمهم جميعا".

وغرد حساب أحمد زكريا : " ابن عمي كان فيها رحمه الله عليهم جميعاً حسبي الله ونعم الوكيل في الي كان السبب".

وأعرب حساب عبد الرحمن الشريف عن أسفه : " صديقي في المدرسة غرق في هذه العباراة...كان لا يكف عن الضحك والمزح...لكنه غرق في ليلة باردة ونار مشتعله وليل دامس...قلبي يوجعني منذ، ذلك اليوم..ولن انسى حضور مبارك لنصف نهائي افريقيا غير عابيء بمعاناة الناس وجراحهم...والمالك هرب الى لندن..".

يذكر أن عبارة السلام 98 هي عبّارة بحرية مصرية كانت عائدة لشركة السلام للنقل البحري، والتي غرقت يوم الخميس 4 محرم 1427هـ الموافق 3 فبراير 2006 م في البحر الأحمر،وهي في طريقها من ضبا المدينة السعودية العائدة من منطقة تبوك إلى سفاجا.
الفيديو:

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى