• الإثنين 10 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:59 ص
بحث متقدم

جدل برلماني حول «إلغاء مجانية التعليم» للطفل الثالث

الحياة السياسية

مجلس النواب
مجلس النواب

حسن علام

فجر مقترح النائبة أنيسة حسونة بإلغاء مجانية التعليم بعد الطفل الثاني، جدلًا واسعًا بين النواب، في ظل اعتراضات واسعة عليها، كونها "تخالف صحيح الدستور والقانون، اللذين نصا على ذلك الحق لجميع المواطنين".

حسونة قالت إنه ينبغي إعادة النظر في الحملات الداعية إلى تنظيم الأسرة، من أجل توعية الناس، مشيرة إلى ضرورة أن تقوم الأجهزة المعنية بأدوارها في هذا الشأن.

وأضافت في تصريحات متلفزة، أنه ينبغي أن تعتمد هذه الحملات الدعائية على المنطق في مخاطبة الناس، متابعة: "لازم يبقى فيه منطق، أقوله مثلا خلّف على كيفك، بس بعد الطفل الثاني مفيش تعليم مجاني، ولا علاج مجاني".

وأشارت إلى أهمية تكثيف الخطاب الإعلامي للمسؤولين في الجهات المعنية، بالتوازي مع دعوات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبعض الشخصيات العامة، مستطردة أن هناك أجهزة في الدولة معنية بمشكلة الزيادة السكانية.

وأوضحت أن العقل الجمعي للمجتمع لا يتعامل مع الزيادة السكانية، وفقًا للمنطق الصحيح، رغم اعترافه بوجود مشكلة في هذا الإطار، متابعة: "إحنا مصدقين إن في زيادة سكانية، لكن العقل الجمعي للناس بيقول هنتصرف، وربنا بيرزق".

مارجريت عازر، عضو مجلس النواب، أبدت رفضها للمقترح شكلًا ومضمونًا، قائلة إن "الدستور كفل للجميع حق التعليم بالمجان، ومن ثم الأخذ بالمقترح، يُعد مخالفة صريحة لصحيح الدستور والقانون".

وأضافت لـ "المصريون"، أنه "من الواجب البحث عن أساليب وطرق لتطوير التعليم، وليس الدعوة لإلغاء مجانية التعليم بعد الطفل الثاني، لأن ذلك سينتج عنه شعور الطفل المحروم فيما بعد بأنه منتقص الحقوق والأهلية، ما سيخلق أضرارًا كبيرة".

وتابعت: "هذا الطفل لن يكون لديه أي انتماء للدولة، وهذا حقه، كما أن الآباء سيجدون مبررًا لعدم إلحاق أبنائهم بالمدارس وقتها".

فيما عبر الدكتور سمير غطاس، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب عن رفضه المقترح، قائلاً: "حرمان أي مواطن من حقوقه يخالف القانون والدستور، كما أن إلغاء مجانية التعليم يزيد نسبة الأمية في المجتمع المصري، بعد أن وصلت إلى 40% حاليًا".

وأشار غطاس إلى أن منع العلاج المجاني عن أكثر من طفلين سيزيد معاناة البسطاء في ظل الظروف الاقتصادية، لافتًا إلى أن تنظيم الأسرة الذي يكون بإجراءات عقابية لن يأتي بنتائجه المرجوة، ولابد من تغيير ثقافة المجتمع وعقليته لتغيير السلوك للأفضل.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • فجر

    05:19 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى